لحن شارد

منتصف الليل…
وزيادة النصف…..
ألحانا أعزفها وأسمعها..
ألحانا بلا صوت…..
تنزف الدو …
دموع الأيام الفائتة…
ترد عليها الري
رائعة كانت..
ولكنك لا تري سوي سوادا…
تصرخ ال مي…
من داخلك الحل فأنصت…
أما ال فا…
فتصمت بإبتسامة ساخرة ….
تجعلهم يتسائلون…
ويخرج لحني عن نصه…
فتأتى الصول لتتطمئننى…
عن غائب أنتظر رجوعه…
سي…
سيأتى حتما سيأتى …
تقولها بثقة العالم بشئ خفي…….
تزداد أصوات ألحانى بأذنى….
يتهامسون ….
يتشاجرون …..
ويتصالحون ……
إنتصف الليل…. وأكثر….
لازلت أحلم….
لازلت أتمنى….
لازلت أعزف….
تصمت ألحاني فجأة.. وتبتسم…
عند رنين هاتفي …….

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

موقع ويب مدعوم بواسطة ووردبريس.كوم. قالب: Baskerville 2 بواسطة Anders Noren.

أعلى ↑

%d مدونون معجبون بهذه: