لعنة

اقف دائما فى منتصف الطريق، تصيبني لعنة حبسة الكاتب وأنا فى أمس الحاجة للكتابة، أصرخ فيها وأستجديها لتتركنى ولكنها تتمسك بي أكثر وأكثر.

تلك اللعنة الطاردة للأفكار، التى تجعل العقل كصخرة لا حياة فيها، أحاول الخروج منها ولكن لا أجنى منها سوي الإجهاد، تجعلنى أختنق، أحاول أن أجد منفذا ولكنى قلما أجد .

أتشتت بين العديد من الأفكار، أدونها ولكن لا أستطيع إكمال نصف أحدها.

حالة تصيبنى بين الحين والأخر، ولا أعرف لها حلا، ولا أجد لها مخرجا

 

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

موقع ويب مدعوم بواسطة ووردبريس.كوم. قالب: Baskerville 2 بواسطة Anders Noren.

أعلى ↑

%d مدونون معجبون بهذه: