تشعر دائما بإن هناك شيئا ينقصك؟ اكتشف 7 عادات لتوازن يومك وحياتك.

نحن نعيش في عالم ملئ بهوس النجاح. الكل يجرى ويسابق ويطارد النجاح في كل جوانب حياته العمل، الشغف، الحياة الأسرية، الأصدقاء، الصحة، وحتى النجاح في تطوير الروح. وسنكتشف سويا 7 عادات لتوازن يومك وحياتك.

في الحقيقة نحن نعتمد على النجاح في جانب واحد فقط من الحياة. ونظن أن الباقي ليس مهما. فهناك من يصب وقته كله لعمله، ويهمل الأسرة والروح والصحة. وهناك من يصب نجاحه كله على أسرته فقط، وينسي صحته وأصدقائه وتطوير ذاته وروحه. ننسي دائما أن الحياة جوانب عدة ، أي تقصير في إحدي الجوانب ستجد أن هناك خللا ما في الحياة.

النجاح الحقيقي في موازنة جوانب الحياة، ووضع أولويات في أوقات معينة. ولنكن واقعيين هذا لن يحدث طوال الوقت فنحن لسنا روبوتات. ولكن على الأقل نحاول أن يكون التوازن هو السر في أغلب الأوقات.

الوصول للتوازن في الحياة يبدأ بقرار تأخذه بكامل إرادتك لأنك تريد أن تغير حياتك. وذلك يحتاج قليل من الترتيب وإعادة الأولويات.

حسنا و الآن كيف نقوم بالتوازن؟

الأمر بسيط للغاية. فاتباع بعض الروتين والعادات البسيطة التي تساعد على خلق توازن مريح:

1 – إبدأ يومك بالصلاة:

صورة فتاة تصلي
صورة فتاة تصلي Photo by Thirdman on Pexels.com

عندما تبدأ صباحك بالصلاة والتأمل يساعدك على الهدوء. ويمنحك إحساسا رائعا بأنك أكثر مما أنت عليه الآن. بأنك تستطيع فعل كل ما تريد. تقرب من الله خالقك. فهو دليلك سبحانه لكل الطرق التي تريد. واجعل لك وقت للتصل بذات وتتفاهم معاها لتعرف أين تريد أن تذهب بالظبط.

2 – كن حاضرا تماما في وقت العائلة:

صورة تعبر عن العائلة Photo by August de Richelieu on Pexels.com

العائلة هي أهم جانب من جوانب حياتك بعد الجانب الروحي. للأسف الكثيرون يرجحون كفة العمل على العائلة بسبب ضغوط الحياة والمال. ولكن الحصول على عائلة رائعة لا يضاهيه أي شيء. فالعائلة هي السند الحقيقي الباقي. فدائما اجعل وقت العائلة مقدس. ليس مهما كم من الوقت تقضيه ولكن الأهم كيف تقضيه. تناولوا الطعام معا. ألعب مع أطفالك. أصنع ذكريات رائعة. أخرجوا في أماكن مختلفة وألتقطوا الكثير والكثير من الصور.

3 –قم ببناء دائرة معارف:

صورة تعبر عن معارف العمل Photo by fauxels on Pexels.com

في العمل بناء شبكة معارف قوية يساعد كثيرا في تطوير نفسك مهنيا. وفي نشر شركتك أو عملك  أكثر. ويساعد كذلك كثيرا في إنجاز الأشياء حينما تطلب من أحدهم  المساعدة. وفى الحياة الشخصية وجود دائرة معارف يحبونك وتحبهم يساعد كثيرا في تطور شخصيتك.

عندما تقوم بالتواصل مع الناس ستتعلم منهم أكثر. وستتوسع نظرتك للعالم اكثر. لأنك سترى بأعين مختلفة عن عينك. وسترى وجهات نظر مختلفة بعيدة عن وجهة نظرك. وتذكر أن مهما كان حجم نجاحك فأنت لن تشعر به أبدا وأنت وحدك.

حاول أن تتواصل يوميا مع شخص واحد فقط على الأقل. اسأله إن كان يحتاج للمساعدة وأطلب المساعدة منه إن أردت. الناس الذين يحبونك لمساعدتك اكثر مما تظن.

4 – امنح نفسك وقتا لزيادة الخبرة:

صورة رجل يقرأ ويبني خبرة Photo by Monstera on Pexels.com

ماهو مجالك؟ الكتابة؟ التسويق؟ الهندسة؟ المحاماة؟ الترجمة؟الطبخ؟؟؟

أيا كان مجالك، لابد أن تقضي ربع ساعة يوميا على الأقل في التعرف أكثر على مجالك وزيادة خبرتك فيه .سواء بالقراءة أو بالكورسات أو بسؤال أحد المتمرسين في المجال. تدرب تدرب تدرب. يساعد ذلك كثيرا في تطورك ونجاحك. وقد كتبت تدوينة عن أشهر ستة مواقع عربية للتعلم عن بعد .

5- كن مبدعا:

صورة تقول لك كن مبدعا Photo by Pixabay on Pexels.com

دائما ماتسمع جملة ” فكر خارج الصندوق”. وهى جملة رائعة في الحقيقة. صحيح أنها مرهقة ولكنها رائعة. فكر في الأمر، أنت دائما تميل ناحية المختلف. تبهرك في الغالب الأشياء الغريبة.
كن مبتكرا مهما كان مجالك. كن مبتكرا فر علاقتك بنصفك الآخر. بطريقة تربيتك لأطفالك. مع أصدقائك. فكر دائما بطريقة غير اعتيادية. يساعدك ذلك في موازنك دماغك حرفيا.

هناك فصين في أدمغتنا. واحد مسؤوول عن التفكير الإبداعي والمشاعر، والآخر مسؤول عن التفكير المنطقى التحليلي. ونحن دائما نحتاج كلا الطريقتين لنوازن الحياة ونعيش بصورة طبيعية. لكل منهما دوره في حياتنا حسب الموقف ولا تستطيع أن تهتم بأحدهم على حساب الأخر. إن فعلت ذهب التوازن .

6- خذ وقتا للرياضة :

صورة تعبر عن الرياضة Photo by Alesia Kozik on Pexels.com

الرياضة رائعة، مفيدة للعقل والروح والجسم. فهى تساعد على الإسترخاء وتفريغ العقل من كل الضوضاء التي تسكنه. حاول أن تجعل لنفسك وقتا وليكن نصف ساعة لتذهب للمشي. وعلي ذكر المشي فتشجع بالتعلم من تجربة أستاذ يونس عمارة في المشي 7كيلومترات يوميا لمدة عامين. شئ مبهر حقيقة!
قم ببعض تمارين اليوجا. أذهب لحصص الزومبا. أو حتى قم بتمارين التمدد بعد كل ساعة من الجلوس المتواصل.

فقط تحرك! وتذكر دائما، خطوات صغيرة متواصلة دائما ما توصلك لهدفك.

7- قم بالتبرع او التطوع:

صورة لفتاة متطوعة Photo by Liza Summer on Pexels.com

مساعدة الآخرين دائما ما تجعلك تشعر بالسعادة. الكثير من الناس إن نظرت لهم ستشعر بأنك محظوظا مهما كانت لديك مشاكل. حاول أن تجعل لك وقتا للتطوع في اى عمل خيري يساعد الناس التي تحتاج للمساعدة الحقيقية. وتصدق قدر ما تستطيع. وأخرج زكاتك أن كنت مستطيعا لها. أو حتى ساعد طفلا صغيرا فقيرا في تعليمه ومذاكرته.

أشياء أنت تراه بسيطة للغاية. ولكنها قد تؤثر تأثيرا كبيرا في حياة شخص طوال حياته. فإجعل لك أثر دائما طيبا حنونا، لأنه الشئ الوحيد الباقي…

التوازن في الحياة هو شيء سهل صعب. والنجاح الحقيقي لا يأتي أبدا في يوم وليلة. وسره دائما في معرفة أين ومتى .

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

مُقدَّم من WordPress.com. قالب: Baskerville 2 بواسطة Anders Noren.

أعلى ↑

%d مدونون معجبون بهذه: