تشعر أنك تركض طوال الوقت؟ إليك الحلول

حدثتكم في تدوينتي السابقة عن بعض الأسباب التى تجعل أى منا يشعر أنه يركض ويسابق الزمن طوال الوقت، والآن وبعد أن عرفتم الأسباب لعلكم تتسائلون ما هى الحلول؟ وكيف نتغلب على الشعور بالأرهاق وعدم الانجاز؟؟

1- جد محركك الأساسي

لن تجد أفضل محفز لك سواك، الأمر بداخلك أنت، حوال أن تجد ما الذي يحركك وينفض عنك غبارك، ما الذي تحتاجه حقا لتلغي حياة الروبوت المعادة التى تظن أنك تعيشها وتجعلك دائما تشعر أنك في سباق مع الزمن، وعندما تصل إليه من أعماق ذاتك، حتى التعب سيكون بإستمتاع.

2- قو صلتك بالله

أدِ صلاتك، وقم بذلك بخشوع قدر المستطاع، ثبت لنفسك وردا قرآنيا وورد تسبيح يومي لاشئ يعطلك أبدا عنهما ، تلك الصلة ستجعل روحك أكثر إطمئنانا وسكينة، وستبعد عنك الوسوسات، كما أنها ستهديك-بفضل الله بالطبع- البركة في الوقت والعمل.

3-تمارين التنفس:

كلنا نتنفس بالطبع بشكل لا إرادي، فالتنفس يبقينا أحياء، ولكننا للأسف لا نتنفس بشكل صحيح، التنفس بهدوء مفيد للغاية فى تهدئة الأعصاب وتقليل التوتر ، وببحث صغير ستجد مئات من تمارين التنفس السهلة.

4-فضفض

نحتاج دائما بعضنا الآخر، إبحث عن شخص تثق فيه وتحدث معه ما بداخلك ، فضفض له بكل شئ بكل ما يضايقك مهما كان سيئا وكبيرا، مشاركة الأفكار وعدم كتمانها يقلل من تفاقم المشكلة ، بل وقد يساعد في حلها، لأن الآخر ينظر للأمر بمنظور أبعد من منظورك وأنت بداخلك الدائرة.

5- تغيير نظامك الغذائي

تغيير النظام الغذائي الذي أعتدت عليه قد يساهم كثيرا في تقليل التوتر والإحساس بالإجهاد، تناول طعام صحي متوازن، ولا مانع من “تدليع” نفسك بوجباتك المفضلة من آن لآخر ، لا تحرم نفسك تماما كى لا تضيف لروحك المزيد من التوتر.

6-نم نوما صحيا

يقولون ان الإنسان يقضي ثلث عمره نائما، ويؤثر هذا الثلث في كثير من الأحيان على باقي الثلثين، لأن صحتك العقلية والنفسية تبدأ من إيجاد نظام نوم صحي، وازن ساعات نومك من 6-8 ساعات يوميا وحاول أن تتجنب أي شئ يقاطع نومك.

7- اصنع وقتك الخاص:

مهما كنت مشغولا-وأخص بالذكر النساء وتحديدا الأمهات- لابد من أن يكون في يومك وقتا خاصا لنفسك مهما كان الوقت صغيرا، قم بأي شيئا تحبه ، قم بالمشي، أو حطى أجلس مسترخيا وانظر للسقف.

8- اهتم بالتمارين الرياضية:

التمارين الرياضية وتحركي الجسم ليش مفيد فقط في صحة الجسم وخسارة الوزن، بل هو فرصة رائعة لطرد التوتر والتركيز وتحسين الصحة النفسية والأسترخاء، خاصة التمارين الخفيفة وتمارين التمدد التى تستطيع القيام بها بسهولة في المنزل.

9- أطلب المساعدة من مختص

لن أقول لك متى بالظبط ، ولكن أنت أدرى بنفسك، ما هى مرحلة الخطر بالنسبة لك؟ ما هى المرحلة التى تحتاج فعلا لأستشارة مختص وليس مجرد صديق ثقة؟ بمجرد وصلك لها لا تتردد أبدا. علاج الامر في بداية أفضل كثيرا. وفكرة العلاج النفسي هذه الأيام أكثر تقبلا بكثير من الماضي.

وأخيرا، الخطوة الاولى في أى شئ هو شعورك أنك تريد حقا أن تغير ما هو خطأ. وابدأ دائما بالقيام بالأعمال في جدول زمنى واقعي. ولا تدع حماسك يجعلك تتحمل فوق طاقتك.

مترجم مع إعادة الصياغة وبعض التعديلات

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

موقع ويب مدعوم بواسطة ووردبريس.كوم. قالب: Baskerville 2 بواسطة Anders Noren.

أعلى ↑

%d مدونون معجبون بهذه: