5 مهارات بسيطة لكنها هامة في طريقك لذكاء عاطفي حاد

للأسف الشديد قارئي الصديق في وطننا العربي آخر ما نهتم به هو الذكاء العاطفي. شيء متناقض للغاية لأننا في الأصل أمم عاطفية بطبيعتها.
يتربى الذكور على أن إظهار العاطفة أمر غير مقبول ويجعلك بعيدا عن الرجولة، وتتهم الإناث بأن عاطفتهن بها نقصان عقل، وأن عاطفتهن تلك شيء سخيف.

رغم أن الذكاء العاطفي مهم للغاية، بل ويعتبر من أساسيات الصحة النفسية والعقلية لللإنسان.

تدافعين عن الذكاء العاطفي ولم تخبرينا حتى الآن ما هو. أعتقد أن هذا ما يدور في رأسك الآن أليس كذلك؟
حسنا سأخبرك حالا.

ما هو الذكاء العاطفي؟

الذكاء العاطفي هو قدرتك على فهم وإدراك ما تشعر به بالضبط داخلك. وكيف يمكنك أن تتحكم في انفعالاتك ومزاجك.
وهو قدرتك أيضا على فهم واستيعاب وقراءة مشاعر الآخرين والتعاطف معهم.

لا يجعلك الذكاء العاطفي تتفهم من حولك فحسب، بل هو بوابة رئيسية لحياة متوازنة وصحية، لأن فهم مشاعرك الداخلية واستيعاب من حولك يفتح لك أبواب مختلفة من الحياة.

فتستطيع بالذكاء العاطفي أن تحسن علاقاتك خاصة بأسرتك وشريك حياتك. وكذلك تقوي صلتك بنفسك.

حسنا كيف أطور ذكاءي العاطفي؟

الأمر بسيط للغاية، ولن يأخذ منك الوقت الكبير ولا المجهود الجبار، لأننا كما سبق وقلت لكم شعوب عاطفية بطبيعتها، ولكننا نسينا في خضم الحياة، وبعادات وتقاليد تغطت بالتراب وعفى عليها الزمن.

1- قو ثقتك بنفسك:

Photo by Andrea Piacquadio on Pexels.com صورة تعبر عن الثقة بالنفس

تربينا على أن حب الذات من الانانية أليس كذلك قارئي العزيز؟ ولكن ذلك من أكبر الأخطاء التربوية. لأن حب الإنسان لذاته وثقته بنفسه تصنع منه إنسان مستقر نفسيا. لا يستمد قوته من مدح الآخرين. ولا يدمره النقد.
بل قوته نابعة من ذاته، قد تزيدها المدح الحقيقي من الآخرين، ويتفهم أن النقد أحيانا يكون لصالحه.
ثق بنفسك أكثر من ذلك أيها الصديق وخذ قرارتك -بعد فحصها جيدا-. لا تتردد في كل خطوة تخطوها. استخر الله وسر ببركته وعنايته.

أعرني انتباهك هنا للحظات:
إياك وأن تغتر، لن أقول لك هناك شعرة، لأنه شتان بين حب الذات والغرور.

يطورك حب الذات ويجعلك شخصا أفضل. به ستبحث دائما عما يجعلك أفضل حتى ولو كان أصعب. وبه ستحسّن علاقاتك مع الآخرين وستفهم أن حبك لذاتك وثقتك بنفسك تمنحك قوة للعطاء من أجل العطاء لا من أجل المقابل.
وستفهم شريك حياتك وأفراد أسرتك أكثر. وستسعدهم لأنك داخليا سعيد.

أما الغرور صديقي فهو عكس ذلك تماما، الغرور أن ترى الآخرين دائما أقل منك- أردت أن أقول لفظا آخر يقال في هذا الأمر أظن انك تعلمه جيدا-. وأن ترى نفسك دائما الأجمل والأفضل. ويجعلك لا تعطي شيئا لأن الآخرين لا يستحقون وقتك او مجهودك. الغرور صفة مقيتة.

2-كن مرنا:

Photo by Daria Shevtsova on Pexels.com صورة مكتوب بالانجليزية ضع الهدف بروتين وكن مرنا في النتائج

أرى دائما أن المرونة من أهم مهارات الحياة. أن تستطيع دائما وضع خطة بدلية لأي أمر لا يتم كما خططت له. وهو للعلم من أعلى خطوات الذكاء العاطفي

تخيل معي، وضعت خطة ما للعمل ثم لأي سبب لم تسر الأمور كما تحب. أمامك الآن طريقان:
إما أن تتوتر وتحبط وتخبط رأسك في الحائط وتلعن الحظ والحياة وكل شيء.
وإما أن تأخذ نفسا عميقا وتفهم أين الخطأ بالضبط وتبدأ بوضع خطة أخرى أو تعدل في خطتك الحالية حتى تتماشي مع هدفك النهائي.


أيهما أفضل قارئي الصديق؟

تجعلك قدرتك على المرونة بعيدا كل البعد عن دوامة الإحباط. ويجعلك لا تتوتر من ردود أفعال الآخرين. كما أنها كذلك لا تقف عن أي موقف يغير تفاصيل يومك التي اعتدت عليها.


3-اهتم بردود أفعالك:

Photo by Andrea Piacquadio on Pexels.com صورة تعبر عن ردود فعل مبالغ فيها

أعلم قارئي الصديق أن ضغوط الحياة تجعلنا أحيانا نبالغ في ردود افعالنا، أتفهم ذلك جيدا. فأنا للأسف أحيانا ما أصرخ على أطفالي على شيء بسيط فعلوه وأعود لألوم نفسي واعتذر لهم.

ردود الأفعال المناسبة لكل موقف تجنبك الإحراج، وتجنبك سوء الفهم. كما أنها تجعل من أمامك يحترمك لأنك قدرته وفهمته.

إن أصبحت ذكيا عاطفيا ستجد نفسك تلقائيا بدل من الغضب والصراخ، تستقبل بهدوء ثم تفكر سريعا وتعطي رد فعل مناسب غير عنيف. الأمر الذي سيجعلك لا تستنفذ طاقتك في ردود أفعال مبالغ فيها يصحبها في كثير من الأحيان الندم.

4- أدرك أفكار السلبية وارمها بعيدا:

Photo by Binti Malu on Pexels.com صورةر مكتوب بها بالانجليزية فكرة سعيدة واحدة في الصباح تغير يومك كله

لا أفهم كيف يكذب الناس أن هناك أفكار سلبية وأفكار إيجابية. فهناك فعلا أفكار قد تدمر حياتك، وأفكار قد تجعلك تنضج أكبر من عمرك سنوات، مما يجعلك أكثر حكمة وهدوء. -لهذا الأمر تدوينة خاصة لا تقلق-.

ابعد عن فكرك تماما كل الأفكار التي تعوقك من النجاح أو من فهم الآخرين. وكذلك لا تنطق أبدا لمن حولك كلمات سلبية.
توقف عن وصف نفسك بالفاشل، توقف عن وصف أبنك بالغبي، توقف عن وصف إبنتك بالمبالغة في الدراما. توقف عن وصف زوجتك بالنكدية، توقفي عن وصف زوجك بالبارد الذي لا يشعر بك.
انتبهوا لكلماتكم وافكاركم وانتقوها رجاء. قد يغير ذلك حرفيا حياتك وحياة من حولك.

تحكم في أفكارك أيها القارئ العزيز ولا تحكم على كتاب من غلافه أبدا.

5- انظر للأمور دائما خارج إطار الصورة:

Photo by Brett Sayles on Pexels.com صورة اطار مكتوب داخله ارى النور في الظلام

عندما تكون انت في مشكلة، لن ترى الصورة كاملة أبدا، ستري فقط جهتك انت. أما إن نظرت للأمر من الخارج ستري الصورة كاملة. وستفهم حينها الامر كما هو بالفعل، وليس كما ترى أنت.

وكذلك عند أخذ أي قرار، لابد لك أن تدرس كل جوانبه وتنظر له كأنك تنظر لمساحة أرض من طيارة، لتراها كلها وبصورة واضحة.
إن وجدت أن على الأقل 80% منه مناسب استخر وسر على بركة الله، أما إن وجدت أقل من 60% مناسب لك فاستخر أيضا ولكن أعتقد أنه لن يكون خيارا مناسبا.

في النهاية قارئي الصديق الذكاء العاطفي هو من أساسيات الحياة، وسنظل نعمل على تطويرها طالما نحن على قيد الحياة. لأنه بمجرد أن تبدأ في فهم نفسك ومن حولك ستصبح أكثر انسجاما مع نفسك وافكارك ومن حولك.
جرب أن تبدأ في هذه الخطوات وانظر كيف ستتغير حياتك. وكيف ستصبح فخورا بنفسك بتلك الخطوات البسيطة.

دمت دائما بود.

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

موقع ويب مدعوم بواسطة ووردبريس.كوم. قالب: Baskerville 2 بواسطة Anders Noren.

أعلى ↑

%d مدونون معجبون بهذه: