كيف تتشاجر مع شريك حياتك؟ في ثمان خطوات ستتعلم شجار يؤدي للصلح

قد يظن الأغلب من الناس أن الشجار أمر غير مفيد أبدا. وأن العلاقة الصحية هي العلاقة الخالية من الشجار والانزعاج أحيانا. ولكن كما قلت لكم في تدوينة كيف تبني علاقة صحية، نحن لسنا ملائكة.

الشجار أمر كما يقال مّر سيمرّ. ولكن هذا معناه أن الشريكين يهتمان لأمر بعضهما. لذا يغضبان وعبران عن مشاعرهما السلبية فور الشعور بها.

بل أن الحياة بلا شجار أبدا قد تعني أن الآخر لا يعني لك، فمهما تصرف أو أزعجك فأنت لا تشعر بوجوده أصلا. وكما يقال انطفئت الشعلة بينكما.

ولكن هذا لا يعني أبدا الشجار بشكل دائم والصراخ طوال الوقت. لأن هذا أيضا يعني أن هناك أمر خطر في علاقتكما، وأن لا تفاهم أو لغة حوار بينكما.

التوسط دائما وأبدا هو الأفضل في كل شيء في الحياة.

ولكن كيف يمر هذا المّر؟

يحتاج الامر في الحقيقة القليل من النضج في التفكير، وبعد المجهود البسيط أحيانا والكبير أحيانا. خطوات بسيطة ولكنها قد تغير حياتكما تماما.

1- انتبهوا للغة الحوار بينكما:

Photo by Vera Arsic on Pexels.com

أهم نقطة قد تحول شجاركما إلى صلح فورا هي الإنتباه للغة الحوار. نبرة صوت خاطئة قد تجعلك تفقد احترام شريكك لك. نعم قد لا ننتبه لذلك في كثير من الأحيان في خضم الشجار. ولكن بالتدريب حتى بينك وبين نفسك قد تجعل لغة وطريقة الحوار بينكما أثناء الشجار أكثر حكمة. وبالتالي صلح أسرع.

وقد يبدأ الشجار أصلا لأن لغة الحوار لم تكن مناسبة. فبدلا من طلب شيء بأسلوب طيب مناسب، تطلبه بطريقة مستفزة بطريقة أمر أو بلهجة سخرية أو استهزاء. فيأخذ الآخر الأمر على كرامته ويقسم انه لن يفعله. رغم أنك لو طلبت نفس الشئ بأسلوب أفضل لقال لك من عيوني.

2- جددا في الخلافات:

Photo by Keira Burton on Pexels.com

نعم نعم أنا لا أمزح- شوية تجديد-، أو بمعني أصح وأوضح. لا تتشاجرا على نفس الشيء في كل مرة.

أخبرك مئة مرة أنه لا يحب أن يتحدث وقت رجوعه للمنزل، وفهّمك أنه يحتاج وقتا قصيرا يلتقط فيه أنفاسه ويشحن فيه طاقته صامتا بعد يوم عمل مرهق. وأنت كل يوم تشتكي وتخبريه أنه لا يهتم بك ولا يحب سماعك و و . صدقيني في مرة سيقول لك: نعم أنا لا أحبك ولا أهتم بك ولا أحب سماعك، أتركيني لحالى.

قالت لك ألف مرة أنها لا تحب أن تناديها وهي في المطبخ كل دقيقتين لتحضر لك شيئا أو تبعد أطفالها-الذين هم أطفالك- عنك. وقالت لك أن ذلك يشتتها وقد يصيبها بحروق أو يحرق الطعام. وأنت كل يوم تشتكي أن لستي ربة منزل جيدة انت لا تهتمين بي ولا بالبيت ولا بأطفالك و و . ستقول لك يوما: نعم أنا لست ربة منزل جيدة ولا أهتم بك ولا بالبيت ولا يوجد طعام لليوم 😀 .

استمعا لبعضكما وأفهما بعضكما، ولا داعي أبدا للخلافات المتكررة على نفس الأشياء كل يوم، لأن الشجار هكذا يصبح سما بطيئا وليس ملحا يضيف القليل من النكهة.

3- لا للإهانة:

Photo by Anete Lusina on Pexels.com

تحت أي ظرف. ومهما كان الشجار ضخما وعظيما. ومهما كانت الأمور مستفزة والأعصاب مشدودة، إياكم إياكم إياكم والإهانة، الشجار سينسي وستضحكان يوما كيف تشاجرتما على هذا الأمر وكيف كنت تريان الموضوع كبير.
ولكن الإهانة لا تنسي أبدا. بل وكلمة إهانة تراها بسيطة تكون كبيرة جدا على الآخر وتهدد باستقرار البيت. بالمناسبة لا توجد إهانة صغيرة.

بالطبع الضرب أمر مفروغ منه أنه مرفوض. ويؤسفني أن أذكر ذلك لأنه أتضح انه وبمنتهي الأسي- عادي- عند بعض الأشخاص. ولكن الأمر ليس عاديا ومرفوضا رفضا قاطعا. ولا يحتاج الأمر لتوضيح.

وإن حدثت الإهانة فخذ موقف قوي فورا ولا تقل أبدا “مرة وعدت” لأنها إن حدثت مرة فلن تكون مرة وعدت نهائيا.

4- لا تتشاجرا في وجود الأطفال:

Photo by Ron Lach on Pexels.com

الشجار في وجود الأطفال خطأ كبير. ستنسون ولكن سيتذكرون هم طوال حياتهم. الشجار أمام الأطفال كبارا كانوا أم صغار أمر يهدد استقرارهم وسلامهم النفسي. أدخلا غرفتكما اغلاقا الباب وتشاجرا كما تشاؤون. أو انتظروا لموعد نومهم.

5- أحيانا يكون الصمت أفضل:

Photo by Rachel Claire on Pexels.com

احيانا الصمت يجعل شريكك يفرغ غضبه كله ثم يعتذر لك. ويفهمك بمنتهي الهدوء أنه كان غاضبا لأن تصرفك كان مزعجا له. والعكس.

6- قدر المستطاع لا تصعدا المشكلة:

كلنا نعلم أن هناك نقطة ما في الخلافات الوصول عندها معناه أنه ينبغي التوقف حالا. وإلا زاد الطين بلة. بمجرد الوصول لهذه المرحلة لا تُصّعدا المشكلة. وليذهب كل منكما غرفة وحده ليهدأ كليكما.

7- قدرا وقت هرموناتكما:

Photo by Ketut Subiyanto on Pexels.com

نعم ثنيت، فكما للنساء دورة شهرية تتغير فيها الهرمونات وتتغير النفسية فيها، فللرجال أيضا دورة شهرية، تدعي الدورة القمرية، تتغير فيها أيضا هرمونات الرجال وتتأرجح فيها مشاعرهم.

انتبها لهذه الأوقات. وتجنبا الشجار فيها. وليراعي كل منكما الآخر ويسانده ويعزز مشاعره الإيجابية

8- اعتذر:

Photo by alleksana on Pexels.com

أفضل طريقة لإنهاء الشجار الصحي هو الاعتذار. وحاول أن تجد الطريقة المناسبة لشريكك. فلكل شخص طريقته الخاصة في تقبل الاعتذار كما أن هناك طرق مختلفة للاعتذار. افهم طريقتك وطريقة شريكك.

وأخيرا. لا بأس بالشجار أحيانا. ولكن المهم ان لا ينسينا الشجار الود والحب والاحترام والذكريات الطيبة.

دمتم دائما بود

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

موقع ويب مدعوم بواسطة ووردبريس.كوم. قالب: Baskerville 2 بواسطة Anders Noren.

أعلى ↑

%d مدونون معجبون بهذه: