هل تريد أن تطور حياتك؟ حسنا أنظر بداخلك: خمس جوانب أهتم بها

نطمح جميعا أن ننمو ونطور في جميع مجالات الحياة. ولكن في كثير من الأحيان نتوه ولا نعرف كيف نبدأ خطوتنا الأولى نحو التطوير. ولنأخذ تلك الخطوة الأولى لابد لنا أن نعرف أنها تبأ من داخلنا. وأنه لا شيء في الخارج مهما كان مثاليا سيساعدنا كما سنساعد نحن أنفسنا.


كيف ذلك؟

الأمر كله يكمن في فهم أنفسنا، وما الذي نحتاج لتطويره بالضبط؟ لنكن واقعيين لا يوجد أحد على وجه هذه الأرض مثالي ورائع. كل منّا يحتاج إلى أن يطور أشياء في شخصيته.

حسنا ما هي النقاط التي تساعدني على أن أطور شخصيتي وبالتالي حياتي كلها؟

في الحقيقة إن نظرت عميقا في داخلك ستجد أن هناك أشياء كثيرة تحتاج للتطوير ولكن دعونا الآن نركز على خمس جوانب فقط.

1- الوعي الذاتي:

Photo by Shukhrat Umarov on Pexels.com

هل لاحظت أن في كثير من الأحيان تكون ردود أفعالك تلقائية دون تدخل منك. وكأنك روبوت مبرمج على الرد في هذا الموقف بهذه الطريقة.
معظم سلوكيتنا وردود أفعالنا مكتسبة من مراحل متقدمة في حياتنا سواء الطفولة أو المراهقة. وبالتالى نجد أنفسنا لا نُبذل مجهودا في التفكير إذا كان ردود الفعل مناسبة حقا ما لا. وإن حدث وفكرنا غالبا ما يكون بعد ردود الفعل وليس قبل.

الوعي الذاتي معناه أن تُنحي جانبا الروبوت الكامن داخلك. وأن تأخذ أنت بوعيك الكامل زمام المبادرة. وتفكر في ثوان في الموقف قبل أن تأخذ أي رد فعل.

2- السيطرة:

Photo by Spencer Selover on Pexels.com

يميل أغلب الناس ليكونوا مسيطرين. ولكن بالصورة الخطأ.

يوجه هؤلاء الأشخاص سيطرتهم على من حولهم. يأمرون وينهون ويحكمون على من حولهم ويتحكمون فيهم إما بدعوى الخوف عليهم وعلى سلامتهم، أو بدعوي أنهم يريدون لهم الأفضل فيتحكمون في مستقبلهم وما يخصهم.

السيطرة الصحية هي أن تسيطر على نفسك وأفكارك. أن تعرف متي تقول ماذا. وأن تدرك تماما ما الذي تريده في هذه الحياة وما هي الخطوات التي ستتخذها نحو ذلك. وتسيطر على تلك الخطوات قدر المستطاع رغم أى عوامل خارجية تعرقلك.

3- التقبل:

Photo by Pixabay on Pexels.com

من الخطوات الهامة في رحلة التطوير الذاتي هو أن تتقبل نفسك في مرحلتها الحالية.

ماذا يعني ذلك؟

يعني أن تري نفسك على حقيقتها. وأن تبتعد عن جلد ذاتك أو المبالغة في التقليل منها، أو التفاخر وإعلاء شأنها أكثر من اللازم.
أن تتفهم مشاعرك وتتقبلها مهما كان نوع المشاعر: غضب أو ضيق أو حب أو فرحة. لأنك عندما تتقبل مشاعرك مع تطويرك لذاتك ستعرف كيف تتعامل معها.

4- إدراك أنك لا تعرف:

Photo by Ivan Bertolazzi on Pexels.com

معرفة إنك لا تعرف أكبر معرفة قد تملكها في حياتك. لأن بمجرد استيعابك أنك لا تعرف كل شيء حتى في مجال تخصصك مهما كنت متمكنا يجعل منك شغوفا لتعلم ما هو أكثر.

5- اعرف نفسك:

Photo by Julian Jagtenberg on Pexels.com

أفهم شخصيتك. إعرف نقاط قوتك ونقاط ضعفك. من هنا ستعرف كيف تطور نفسك. وأي من الجوانب أولى أن تبدأ به. وتستطيع معرفة شخصيتك عن طريق اختبار أنماط الشخصية الستة عشر وعن طريق سؤال المقربين إليك وكذلك عن طريق مراقبتك أنت لنفسك. خاصة أن كنت من المواظبين على كتابة اليوميات.

تطوير نفسك أهم شيء يجب أن تركز عليه في حياتك. لأنه عمل لا ينتهي إلا إذا انتهت أنفاسك. وتطوير نفسك وفهمها ونجاحك في ذلك ستبني عليه تطوير علاقاتك ونجاحها. وتطوير عملك ونجاحه. وكذلك كل شيء في حياتك.

دمت بود

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

موقع ويب مدعوم بواسطة ووردبريس.كوم. قالب: Baskerville 2 بواسطة Anders Noren.

أعلى ↑

%d مدونون معجبون بهذه: