لا تقسِ على نفسكِ أنتِ لستِ كسولة[ لماذا تشعرين بالتعب طوال الوقت؟]

لن ندخل في الجدال العقيم من يتعب في هذه الحياة أكثر الرجال أم النساء. لأن الطرفين في هذا الجدال خاسرين. لأن كلًا من النساء والرجال يشعرون بالتعب طوال الوقت. وكلّ له أسبابه.

في هذه المقالة سنركز على التعب الذي تشعر به المرأة معظم أو حتي طوال الوقت. ولأني امرأة فأنا أعرف جيدا من أقول لأني أشعر به في الكثير من الأحيان.

عندما أقول أن هناك أوقات مهما أخذ وقت النوم منى وطال أستيقظ وأنا أشعر أنني لم أذق طعم النوم. و أنى أحيانا لا استطيع أن أفتح عيناي. وأن لدّي العديد من المهام المتراكمة ولا يوجد لدي طاقة نهائيا أن أقوم حتى من مكاني. سأجد الكثير من النساء تصرخن ” وانا أيضا”.

حسنا لماذا نشعر بالتعب طوال الوقت؟ نعلم جميعا أن ذلك من أهم أسباب العصبية والضيق. ولكن في الحقيقة أن لذلك عدة أسباب:

1- الجفاف:

امرأة تشرب الماء
Photo by Adrienn on Pexels.com

نعم. دائما وأبدا الماء.

نحن نحتاج أكثر إلى الماء وليس الكافيين. نشرب العديد من أكواب القهوة والشاي طلبا لأن نشعر بالنشاط ولكن ذلك لا يحدث. بل أنه أحيانا ننام وفي أيدينا كوب القهوة :D.

يجب أن نحرص كل الحرص أن نعطي أجسامنا ما يكفيها من الماء – العصير لا يحسب ماء عزيزتي-. وأحرصي دوما على تناول كوب كبير من الماء عند الإستيقاظ.

2- عدم كفاية النوم، أو تدني جودة النوم:

Photo by Ivan Oboleninov on Pexels.com

أعلم تماما أن مدة النوم أحيانا كثيرة لا تكون بأيدينا. فأم الطفل الرضيع لا تنام تقريبا. والمرأة العاملة تنام مدة قليلة. وحتى ربة البيت لا تنام المدة المطلوبة والتي تقدر بسبع ساعات تقريبا.

وأعلم أيضا أنه في كثير من الأوقات تنامين اكثر من السبع ساعات و لكن تشعرين أنك لم تنامي أبدا. بل تستيقظين بشعور إرهاق أسوء من قبل النوم. صدقيني أشعر بكِ.

إذن إن كنا لا نستطيع التحكم في مدة النوم. علينا على الأقل أن نهتم بجودة النوم.

ماذا يعني جودة النوم؟

جودة النوم ببساطة تعني الاهتمام بما يؤدي لنوم هانئ من إضاءة خافتة أوغرفة مظلمة وجو مناسب لطيف، وروتين مسائي رائع.

يؤدي النوم ذا النوعية الجيدة لتقليل التوتر والصداع والشعور بالإرهاق إلى حد كبير. ويجعلك تستيقظين بنشاط وبالتالي إكمال يومك بإستمتاع.

3- عدم ممارسة الرياضة:

Photo by Alexy Almond on Pexels.com

النصيحة الأبدية والخطأ الذي نقع كلنا فيه وأنا أولكن. ممارسة الرياضة ليست فقط لإنقاص الوزن -رغم أن هذا من محاسنها- ولكن الرياضة كذلك تساعد في تقليل التوتر وزيادة النشاط.

ليس مهما أن تقومي برياضات مرهقة أو أن تذهبي إلى النادي الرياضي. بعض التمارين الخفيفة في المنزل صباحا أو المشي سيقومان بالغرض.

4- التوتر والإجهاد:

Photo by Andrea Piacquadio on Pexels.com

اكثر نصيحة غبية ممكن أن يسمعها إنسان هي -ابتعد عن التوتر-. لأن هذا مستحيل تقريبا. ولكن الفكرة في كيفية التعامل مع هذا التوتر والضغط العصبي.

بالنسبة لنا كنساء يؤثر التوتر والإجهاد الزائدين على هرموناتنا، وبالتالي على حياتنا بشكل عام.

الحل

اشتري روبوت يساعدك في تنظيم يومك 😀 😀 ;D

لا لا أمزح.

قللي التوتر والإجهاد عن طريق تقسيم المهام وإلغاء غير الضروري منها أو تأجيله.

فكري دائما بطريقة مختلفة، أعلم ما سأقوله يبدو فلسفيا ولكن صدقيني يغير كثيرا من نفسيتك. اشكري الله على كل شيء تمتلكينه. واستعيني به سبحانه دائما.

تمارين التنفس السريعة تقلل ولو بشكل مؤقت من التوتر وتزيد من تركيزك وتخفف من العصبية.

5- نظام الأكل غير الصحي:

Photo by Vova Krasilnikov on Pexels.com

نعيش حياة سريعة. وبمزيد من المهام ستضطرين لتناول شطيرة سريعة وشرب القهوة باردة في كثير من الأحيان. وتناول أطعمة سكرية بزيادة الطاقة المؤقتة.

يؤثر نمط الأكل غير الصحي على صحتنا ونفسيتنا وبالتالي يزيد شعورنا أكثر بالتعب والإرهاق المتواصل.

الحل

ليس دائما في المنع التام. لا ضرر أن تأكلي القليل من الحلوى. ولكن أهتمي بطبق السلطة واجعليه أكبر وفنني فيه وقللي من النشويات والدهون في المأكولات التي تطبخيها. واهتمي أكثر بالبروتينات.

اجعلى العشاء دائما وجبة خفيفة مثل كوب زبادي مقطع داخله فواكه مثلا.

6- عدم أخذ قسط من الراحة:

Photo by cottonbro on Pexels.com

تعمل الكثير من النساء طوال اليوم تقريبا سواء في المنزل أو خارجه دون توقف أو راحة. وحتى مع محاولة الراحة يُنهكن عقولهن بالتفكير الزائد في كل شيء وأحيانا كثيرة دون داع.

الحل

في الاستماع لجسدك ومعرفة متى ترتاحين. خذي قسط مناسب من الراحة في وسط اليوم لا تفعلي فيه أي شيء. فقط ارتاحي لتستطيعي إكمال باقي يومك بنشاط.

7- التغيرات الهرمونية:

Photo by Anna Shvets on Pexels.com

كنساء، نمر بكثير من التغيرات الهرمونية بحسب مراحلنا العمرية والحياتية. من دورات شهرية لحمل وولادة لانقطاع طمث. وهذه التغيرات الهرمونية تؤثر في كثير من الأحيان على نشاطنا ونفسيتنا.

أسباب هذه التغيرات كثيرة جدا قد تحتاج مقالا خاصة، لأنك تعلمين أن لكل مرحلة ظروفها الخاصة جدا. صحيح أن كلهم يشتركون في الشعور بالإجهاد والعصبية والكآبة أحيانا. ولكن لكل منهم سبب.

الحل

في الحفاظ على توازن هذه الهرمونات. عن طريق كل ما سبق. من نظام أكل صحي وممارسة رياضة والحفاظ على ترطيب جسدك باستمرار وتحسين جودة النوم.

اهتمي أيضا بالمشروبات والمأكولات التي تنظم وتحسن الهرمونات الأنثوية مثل : الشمر، الينسون، الحلبة، والكراوية، ومنتجات الصويا، والمكسرات

الشعور بالتعب والاجهاد طوال الوقت قد يكون أمرا طبيعيا ونمر كلنا به. الفكرة كلها في تنظيم حياتنا لتقليله قدر الإمكان لنستطيع أن نحيا حياة هادئة.

وأنتِ أخبريني، كيف تتخلصين من الشعور بالتعب طوال الوقت؟

دمتِ بود.

مصدر التدوينة :

Why Am I Tired All the Time? (A Guide For Women’s Fatigue)

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

موقع ويب مدعوم بواسطة ووردبريس.كوم. قالب: Baskerville 2 بواسطة Anders Noren.

أعلى ↑

%d مدونون معجبون بهذه: