ساعة صبحية ( تخلصوا من بعبع نتيجة الثانوية)

منذ مدة لم اكتب ساعة الصبحية. حقيقة أشتقت كثيرا لتلك التدوينات الصباحية.

هذه الأيام هي نتيجة الثانوية في مصر.

صراحة لا أكره في حياتي إلا ما يحدث بعدها.

نظريات حمقاء لكليات قمة وقاع.

وتصنيف الناس حسب مجموعهم.

إجبار شباب في مقتبل أعمارهم على الالتحاق بكليات لا يحبونها فقط لأن أهاليهم “مستخسرين” المجموع الكبير في كلية مجموعها عادى.

العجيب أن ذلك يحدث كل عام.

من قبل أن أدخل انا الثانوية.

حمق أن يظل فكر مجتمع طوال هذه السنوات لا يتغير.

حمق أن تكون الطريقة التي نتعامل بها مع سنة دراسية بهذه السطحية.

الأمر يغضبني كثيرا لا أخفي عليكم سرا.

تخيل أن تجد مجتمعا كاملا يضغط عليك.

من حسن حظى اني لم أحضر في مصر إلا السنة الثانية فقط والسنة الثالثة كان أبي سافر ونحن معه وأخذت ثانويتي من السعودية. -أيام ثانويتي كانت الثانوية المصرية في مجموع السنة الثانية والثالثة-.

اتمني أن يأتي يوم تنتهي فيه فكرة كليات القمة والقاع. ويفهم الناس ان لكل إنسان دوره في هذه الحياة.

لكل إنسان امنياته وأحلامه وأهدافه التي تختلف تماما عن أحلام أهله وأصدقائه – حتى لو كانت متفقه معهم خارجيا-.

اتمنى أن ينتهي تماما بعبع الثانوية العامة.

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

موقع ويب مدعوم بواسطة ووردبريس.كوم. قالب: Baskerville 2 بواسطة Anders Noren.

أعلى ↑

%d مدونون معجبون بهذه: