كيف تتأثر صحتك النفسية بوسائل التواصل الاجتماعي؟( خمس طرق لحماية نفسيتك)

لا شك أن وسائل التواصل الأجتماعي طفرة رائعة في التكنولوجيا الحديثة. فقد أصبح التواصل بين الناس حول العالم أسهل بكثير.

وأستفاد الكثيرون منها بطرق إيجابية، مثل جعلها نافذة لعرض أعمالهم بمختلف صورها، كما أنها نافذة للإبداع ونشره بمنتهي السهولة.

ولكن كل شيء كالقمر، له جانب مظلم.

وسائل التواصل الاجتماعي جانبها المظلم أن الأغلب يمثّل المثالية. و يشكّل شخصية ليست شخصيته الحقيقية.

كيف تؤثر وسائل التواصل على الصحة العقلية؟

1- ضياع الوقت:

Photo by Pixabay on Pexels.com

كم تقضي من وقت على وسائل التواصل بمختلف أنواعها ( فيس بوك – انستجرام- تيكتوك- سناب شات- تويتر) وغيرها ؟

أغلب الناس يدمنون هذه المواقع. ويضبعون عليها ساعات طويلة فقط يتصفحون دون أي هدف. ويخرجون من منشور إلى فيديو إلى صورة وهكذا.

وننسي للأسف أن هذه الساعات التى نضيعها هي من أعمارنا. ويجب أن نستفيد منها بشكل أكبر.

2- الأرهاق:

Photo by mikoto.raw Photographer on Pexels.com

يتعرض من يدمنون وسائل التواصل للإرهاق بصورة مستمرة. بسبب التعرض الدائم للهاتف النقال أو حتى اللاب توب.

3- التحفيز الزائد:

Photo by Mary Taylor on Pexels.com

نسمع ونشاهد طوال الوقت على وسائل التواصل الاجتماعي فيديوهات التنمية البشرية من نوعية [ انت أقوي، هيا قم، انظر لهذه الحكاية] .

كثرة التعرض للتحفيز تأتي بنتيجة عكسية. حيث أنه قد يصاب من يراها باستمرار بالإحباط. انه لا يستطيع أن ينفذ كل ما يراه. او أن يرى أن الأمر عادي ولا يؤثر فيها.

4- الشعور بأن هناك شيء ناقص:

Photo by Liza Summer on Pexels.com

تعجبك صور ال”أنفلوسرز” المثالية في المالديف؟ أو ترى سهراتهم وبيوتهم الفارهة؟ ترى أن هؤلاء يملكون ما تتمني أن تملك أنت؟

ترى زوجة فلان أو ترين زوج فلانة وتتمنون أن تكونوا في علاقة مثالية مثلهم؟

ننسي ان كل ما نراه على وسائل التواصل الاجتماعي ما هو إلا لقطة ثوان من 24 ساعة من حياة كاملة لا نعرف عنها شيئا، وصدقني لا تريد أن تعرف. لأنه حتى عندما يصور هؤلاء حياتهم لحظة بلحظة فهم يجعلو ترى ما يريدونك أن تراه.

حسنا والآن.. كيف أحمى نفسيتي وعقلي من سهام وسائل التواصل الأجتماعي السامة؟

1- توقف عن المقارنة:

Photo by Bich Tran on Pexels.com

ما تراه من صور على انستجرام أو فيديوهات على يويتوب أو فيس بوك ما هو إلا تزييف واقع. حياتك المثالية أنت فقط من تصنعها. وليست بالضرورة أن تكون غميا أو تملك السيارة كذا أو بيتا بشكل معين. أو أن تتعامل مع شريك حياتك بالشكل الفلاني لأنك رأيت هذا على الوسائل المختلفة.

تمسك بأحلامك وقيمك ومبادئك لتصنع بها الحياة التي تريدها أنت والتى لا تشبه حياة أحدا غيرك. لا تكرر ولا تصبح نسخة من أحد.

نظرتك وبحثك الدائم عن هؤلاء سيجعل داخلك شعورا دائم أنك ناقم على حياتك، وستحسدهم على حياتهم، وهذان شعوران لن يصلان بك إلى أي مكان بل على العكس. قد يجرانك للأسفل وتصبح أسوء حالا.

توقف الآن عن مقارنة نفسك وحياتك وكل منا تملك بالآخرين. وحاول أن تلغي متابعة كل من لا تستفيد منه شيئا حقيقيا. واترك متابعة الآخرين.

2- صيام الدوبامين( ديتوكس السوشيال ميديا):

Photo by Thought Catalog on Pexels.com

يجب عليك من فترة لأخرى أن تنقطع تماما عن وسائل التواصل الاجتماعي. صدقني ستشعر بفرق رهيب فى طاقتك ونفسيتك. وسترى أنك ستنجز الكثير من الأشياء في وقت قصير. ستتفاجأ بنفسك كثيرا.

جربت صيام الدوبامين وانقطعت عن فيس بوك أكثر موقع أُدمن عليه فترة شهر كامل وكانت تجربة رائعة وسأكرررها من آن لآخر.

3- لا تضيع وقتك أكثر على وسائل التواصل:

Photo by Karolina Grabowska on Pexels.com

إن كنت من مدمني وسائل التواصل الاجتماعي ولا تستطيع الانقطاع التام. يمكنك إذن على الأقل تقليل الوقت الذي تقضيه على هذه المواقع. وهناك تطبيقات رائعة تساعدك على ذلك عن طريق تحديد وقت محدد للتطبيق ثم غلقه تلقائيا ولا يفتح إلى في اليوم التالي.

يجنبك تقليل وقتك على مواقع التواصل الاجتماعي التشتت الذي يجعلك تفقد تركيزك على أشياء أكثر أهمية في حياتك.

وحاول أن تجعل لوقتك على السوشيال ميديا ذا فائدة، أن تتصفح الصفحات والحسابات التى تعطي لك قيمة حقيقية ومحتوى نافع.

4- اكسر العادة:

Photo by Engin Akyurt on Pexels.com

كثيرا ما نتصفح السوشيال ميديا فقط للعادة، لأننا اعتدنا أن نمسك هواتفنا طوال الوقت ونقلب في الصفحة الرئيسية أو التنقل من حساب لأخر دون وعي.

الحل هنا في أن نكسر العادة، ونحاول أن نخصص وقتا محددا للهاتف، ونبدل الوقت الضائع بالعمل على أهدافنا أو الرياضة حتى الراحة.

لنكن صريحين أصبحت وسائل التواصل الإجتماعي جزءا مهما من الحياة الحديثة، والمشكلة ليست أبدا فيها ، بل في طريقة إدارتنا واستخدامها لها.

دمتم بود

الإعلان

رأيان حول “كيف تتأثر صحتك النفسية بوسائل التواصل الاجتماعي؟( خمس طرق لحماية نفسيتك)

اضافة لك

  1. فعلا وسائل التواصل الاجتماعي بحال أو آخر تؤثر في حياتنا واحيانا يكون بصورة جذرية دون ان ننتبه.
    صيام الدوبامين تجربة مهمة فعلا لكل شخص في هذا الزمن، سنويا على الأقل.
    مهما كانت فائدة السوشيال ميديا أعتقد انها السم الذي يجب تجرعه، وخيارنا في مقدار السم فقط

    Liked by 1 person

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

موقع ويب مدعوم بواسطة ووردبريس.كوم. قالب: Baskerville 2 بواسطة Anders Noren.

أعلى ↑

%d مدونون معجبون بهذه: