أثنان

يحكى ان هناك وردتان وقعا فى الحب كانت الورده الحمراء تعشق البيضاء بجنون تستيقظ باكرا لتميل عليها لتصلها بضع من قطرات نداها وكانت البيضاء تتفتح على اخرها لترسل بعضا من عبيرها للحمراء كانا يستمتعان مع بعضهما بشروق الشمس ويغفون سويا عند الغروب تسعدهما زقزقات العصافير ويطربهما نسمات الهواء العليل يحبان النحل الذى يطير بينهما ويوصل... المزيد ←

لا أستطيع

أجلسها برفق ... أحتضنها بقوة ... قبل ان يخبرها الخبر الأسود ...... كان قبلها حائرا ... كيف يخبرها بذلك ... هل ستتحمل ؟ ماذا سكون رد الفعل الأول ؟ خاف عليها .... خائف عليها ..أحتضنها وكأنها المرة الأخيرة ....... أخبرها الخبر المؤلم .... سنتفارق ......ضحكت ....... تعجب ...... عادها مرة اخرى .. لا امزح .... المزيد ←

الرجل ذو البدلة البيضاء 

حدث انه ذات يوم جلس الرجل ذو البدله البيضاء امام البحيرة يتسأل : من أنا ؟؟ ما سبب وجودى فى الحياه ؟؟ سؤال مبتذل ربما .. سؤال من الاسئله التى يسخر منها ارباب السوشيال ميديا . سؤال من الأسئلة الوجوديه التى اعتقد انه لا يوجد بشرى منذ خلق ادم حتى الان لم يسأل نفسه هذا... المزيد ←

موقع ويب مدعوم بواسطة ووردبريس.كوم. قالب: Baskerville 2 بواسطة Anders Noren.

أعلى ↑