نزاريات

جلس​ت والخوف بعينيها …تتأمل فنجانى المقلوب …. قالت ياولدى لا تحزن ..فالحب عليك هو المكتوب …

اه يا نزار

كيف لى الا احزن

كيف لى الا ترى الدموع عيني

فالحب علي هو المكتوب

فالحب رعد وبرق وعواصف ورياح

الحب كالموج لا متوقع لحركته

هادئ حينا

وهائج حينا

كيف لنا يا نزار ان نعشق مثلك

ان نحب الحب مثلك

كيف لنا ان نؤمن بأننا اقدم عواصم الحزن

وأن نعرف ان الدمع هو الأنسان

وان الأنسان بلا حزن ذكرى انسان

هل لنا ان نؤمن ان الحزن فينا متوغلا

وانه رغم المه ووجعه

له طعم مختلف

وقد يعطي حياتنا قليلا من الحياه

فالفرح الدائم موت

كما ان الحزن الدائم انتحار

اه يا نزار

لو نتيقن بأن العمر ساعات

اه لو ولو ولو

يتغير كل شئ

فى لحظات

اه يا نزار

 

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

موقع ويب مدعوم بواسطة ووردبريس.كوم. قالب: Baskerville 2 بواسطة Anders Noren.

أعلى ↑

%d مدونون معجبون بهذه: